الأربعاء , مايو 5 2021

نادي طلبة تطوان لكرة اليد يرفع التحدي أمام كبار البطولة ويراهن على التألق والتتويج

يقص فريق طلبة تطوان لكرة اليد، يوم غد الجمعة 26 مارس الجاري على الساعة الثالثة والنصف زوالا بالقاعة المغطاة للمركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، شريط لقاءات البلاي أوف لنيل بطولة المغرب الممتاز، عندما يلاقي بطل المغرب للموسم السابق وداد السمارة.
وكان فريق طلبة تطوان قد غادر صبيحة يومه الخميس مدينة تطوان، بعدما توصل بنتائج التحليلات المخبرية لفيروس كوفيد 19 من طرف مندوبية الصحة، والتي جاءت جميعها سلبية، ليشد الرحال إلى العاصمة الإقتصادية بالدار البيضاء، التي أجرى بها مساء حصة تدريبية لإزالة العياء، ولوضع آخر اللمسات والرتوشات التقنية والتكتيكية.
ويعول الفريق التطواني خلال منافسات البطولة المصغرة لنيل بطولة المغرب للقسم الوطني الممتاز 2019.2020 على خط اسمه ضمن قائمة كبار هذه اللعبة، خاصة وأن فريق طلبة تطوان خلال السنوات الأخيرة كان ومازال معادلة صعبة يحسب له ألف حساب، خاصة وأن التطوانيون يعدون أفقر الفرق التي تنافس خلال هذا البلاي أوف، إذ لا تتعدى ميزانيته السنوية المليون درهم، في الوقت أن فرقا مثل وداد السمارة أو الجيش الملكي أو رجاء أكادير تتجاوز ميزانياتهم ثلاث أو أربع أضعاف فريق طلبة تطوان.
فرغم أن الفريق يقارع كبار الفرق الوطنية لكرة اليد، بميزانية تعد الأضعف على الصعيد الوطني، بفعل جحود جميع مكونات المجتمع التطواني، نجد أبناء المدرب جلال يحيى عازمون على رسم لوحات التألق وترصيع تاريخ الرياضة التطوانية بجواهر التميز والشموخ، و يراهنون على جعل هذا الموسم موسما للرياضة التطوانية، خاصة وأن فريق طلبة تطوان ورغم فقره المادي تمكن من حجز بطاقتين في البلاي أوف واحدة للذكور والثانية للإناث، وهو ما يجعله ظاهرة واستثناء على الصعيد الوطني، إذ لم يتمكن أي من الفرق الوطنية المتأهلة للبلاي أوف من حجز بطاقتين مثلما فعل أبناء تطوان .
وسيكون أصدقاء العميد بلال باي باي على موعد لإثبات الذات يوم غد أمام فريق وداد السمارة في الدور الأول، على أن يلاقي فريق الجيش الملكي يوم السبت المقبل، فيما سيلاقي رجاء أكادير في الدور الثالث يوم الأحد.

عن Admin

شاهد أيضاً

المغرب يسجل 371 إصابة و 5 حالة وفاة ب “كورونا” في 24 ساعة

كشفت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، تسجيل 371 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *